www.arabmalmo.com
مرحباً بكم فى منتدى الجالية العربية بلسويد وغير السويد ارجو التسجيل حتا تستفيد من المعلومات اليومية المخصصة لمن يهمهم امر السويد وحتا تستفيد من التواصل وتبادل الافكار والمصالح مع العرب بلسويد وغير السويد والوصول ايضاً الى المقالات الهامة اليومية التى تخص كل من يهتم للعيش فى السويد او الهجرة اليها او لقضاء الاجازات والدراسة وما الى ذالك. كما راجو من الجميع ان يعلم ان كل المعلومات بهذا المنتدى يتم الاشراف عليها دائماً من الادارة لتصل كل معلوما بمنتها الدقة حتة يستفيد المقيم والسائح والراغب فى الهجرة


{مرحباً بكم فى منتدى عرب مالمو بالسويد وارجو ان يعرف الجميع ان المنتدى ليس لعرب مالمو فقط بل لكل العرب فى السويد وغير السويد}
 
البوابة*الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الحد من الهجرة يبقى أهم تحدي لديمقراطيي السويد
الخميس أبريل 26, 2012 2:26 am من طرف KING

» السويد;;مقتل شابة في لاندسكرونا وشكوك حول تصفيتها من قبل أخيها
الخميس أبريل 26, 2012 2:25 am من طرف KING

» محاكمة رجل سويدي في تايلاند بتهمة الارهاب
السبت مارس 24, 2012 8:46 pm من طرف sara

» روسينغورد في مالمو أكثر سلماً من ستوكهولم
السبت مارس 24, 2012 8:45 pm من طرف sara

» مدير عام جديد لمصلحة الهجرة دانيلسون خلفاً لالياسون
السبت مارس 24, 2012 8:44 pm من طرف sara

» السويد ..فتح التحقيق في قضية التعاون التسليحي مع السعودية
السبت مارس 24, 2012 8:43 pm من طرف sara

» وفاة مريض بسبب الاكتشاف المتأخر لإصابته بالسرطان
السبت مارس 24, 2012 8:42 pm من طرف sara

» مقترح بتسهيل الحصول على معونة السكن
السبت مارس 24, 2012 8:40 pm من طرف sara

» الأعتداءات الجنسية ضد الأطفال ليست ضمن أولويات قضاة التحقيق
السبت مارس 24, 2012 8:39 pm من طرف sara

» السويد تدخل التاريخ بإلغاء العملات النقدية بعد أن كانت أول من استخدمها
السبت مارس 24, 2012 8:31 pm من طرف عادل

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
M.ELHENDY
 
sara
 
waadee3
 
سحر ابرهيم
 
Sherry
 
KING
 
هالة
 
adel
 
عادل
 
محمد السعيد
 
alexa
اعلانات2
اعلانات106*600
اعلانات106*600

شاطر | 
 

 المحيط الاجتماعى الشامل عن السويد{هنا ستجد كل شئ ولى شئ}{2}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sherry
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

العمل :
الهواية :
المزاج :
الجنس : انثى عدد المساهمات : 131
نقاط : 3565
تعاليق : عندما يكون الحديث عن المال، فإن كل الناس على دين واحد.




البلاد
البلاد: السويد

مُساهمةموضوع: المحيط الاجتماعى الشامل عن السويد{هنا ستجد كل شئ ولى شئ}{2}   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 8:32 am


الأحزاب السياسية


إن النظام الحزبي مستقر في السويد منذ العشرينات من القرن العشرين وتوجد سبعة أحزاب ممثلة في البرلمان وهي:

1. حزب تجمع المحافظين البرجوازي Moderaterna

2. حزب الشعب الليبرالي Folkpartiet

3. حزب الوسطCenterpartiet

4. حزب العمال الاشتراكي الديمقراطي Socialdemokratiska arbetarpartiet

5. الحزب اليساري Vänsterpartiet

6. حزب البيئة ( الخضر) Miljöpartiet

7. الحزب المسيحي الديمقراطيKrisdemokrater

¨يسيطر البرلمان السويدي والحكومة السويدية على عمل السلطات بطرق مختلفة من بينها القوانين. وتكون بعض القوانين مفصلة بصورة تامة وتحدد بالضبط جميع فعاليات السلطات، بينما توجد قوانين اقل تفصيلا بحيث تتيح الفرصة للسلطات لعمل تشريعاتها الخاصة بها حول كيفية تنفيذ القوانين. ويتوجب على الموظفين أن يكونوا غير منحازين رغم انتماءهم الحزبي ويتوجب عليهم أن يتبعوا القوانين السارية والتشريعات التي تسنها السلطات حتى ولو خالفت مبادئهم الحزبية أو الفكرية.

طبيعة تكوين الأسرة في السويد


تتشابه العائلة السويدية ذات الأطفال مع معظم العائلات الأخرى في العالم الغربي. وتتألف العائلة السويدية القياسية عادة من ألام والأب وطفلين. والذي يميز العائلة السويدية عن غيرها فهو أن النساء يمارسن العمل بصورة أوسع وأن كثيرا من هذه العائلات لا يرتبطون بعقد زواج بل يتعايشون دون زواج . وحسب القانون السويدي فان المرء يقرر بنفسه إذا كان يريد الزواج أم لا ،وحكم الولد للفراش في حالة الولادة من زواج غير شرعي. يعيش في السويد ثمانية أطفال بين كل عشرة أطفال سويا بغض النظر عن زواج الوالدين أم لا.

قوانين العلاقات الاجتماعية في السويد


1. للرجال والنساء الحقوق نفسها، وتعدد الزوجات ممنوع وكذلك الزواج بين الأقارب الذين تربطهم صلة الرحم.

2. يتخذ كل من الزوجين قراراته حول كيفية التصرف بممتلكاته وما يترتب عليه من ديون. ولكل من هما حقوق متساوية فيما يتعلق بممتلكات العائلة المشتركة. ولكل من الرجل والمرأة الحق نفسه في اتخاذ القرارات ضمن العائلة، ولكن ليس من الملزم أن يقوما بالمهام نفسها.

3. يحق لكل من الرجل والمرأة أن تكون لهما مجالات اهتمام خاصة وأصدقاء خارج نطاق العائلة، وان الإخلاص مهم جدا لمعظم الأطراف، ولكن هذا لا يعني في العرف السويدي أن الخيانة الزوجية تؤدي إلى الطلاق.

4. إن ضرب أو تهديد أو اضطهاد الزوج أو الزوجة ممنوع.

5. إن زواج القصر دون الثامنة عشرة ممنوع ويمكن الحصول على استثناء من المحكمة في بعض الحالات.

6. تعتبر مواد منع الحمل شيئا طبيعيا في السويد وتحصل الفتيات القاصرات عليها مجانا من مراكز الرعاية الصحية للشباب

7. الإجهاض مسموح به خلال المراحل المبكرة شريطة أن تتم عملية الإجهاض قبل مضي الأسبوع الثاني عشر من الحمل. من الحمل ويمكن للطبيب إجراء عملية الإجهاض في وقت متأخر في الحالات المرضية أو حالات الاغتصاب أو عندما تخشى القاصر من افتضاح أمرها ، فتجرى عملية الإجهاض بشكل سري وفي أغلب الحالات يعاد زرع غشاء البكارة وخاصة للفتيات من أصول أجنبية والتي يحرم الدين العلاقة الجنسية دون زواج.

الختان للذكور


يسمح في ختان الذكور في السويد ويمنع منعا باتا ختان البنات ويتعرض ولي الأمر إلى الملاحقة القانونية إن أجراها في السويد أو خارجها ، هذا ويذكر أن هذه الظاهرة موجودة لدى الأفارقة وخاصة من منطقة القرن الأفريقي. واليوما تدخل عملية الختان للذكور ضمن الرعاية الطبية ويشترط التخدير الموضعي قبل القيام بعملية الختان وأن يجريها شخص مختص يحمل تصريح من الجهات الصحية.

الحرية الشخصية وابراز جسد المرأة في الحياة العامة


تطورت نظرة السويديين نحو العري الجنسي بصورة كبيرة خلال 35 عاما الماضية. واليوم نجد النساء يمارسن الاستحمام عاريات الصدور في المسا بح العامة. ويرى المرء الأجساد نصف العارية في معظم الأحيان خاصة في فصل الصيف، بحيث أن كثيرا من الأشخاص اصبحوا لا يهتمون بهذا الأمر ولا يتأثرون سلبيا تجاه العري وباختصار ماتت في قلوبهم الغيرة. كما نجد أن الأجسام العارية تظهر غالبا كجزء طبيعي من الأفلام والبرامج التلفزيونية. وفي المدارس بذأ تدريس أمور المعاشرة للأطفال عام 1955 ومنذ ذلك التاريخ وتدريس هذه المادة يتسع إلى مختلف مراحل التعليم في المدارس السويدية. ونجد في الوقت الحاضر أن العديد من النساء والرجال ينتقلون للعيش سويا بدون زواج. ويوجد منذ عام 1988 أيضا قانون يتعلق بالشخصيين المتعايشين سويا تحت ظروف تشابه الزواج. ويسمى القانون هذا العلاقة بعلاقة التعايش بين شخصين، ويسري على السواء على كل من ذوي الشذوذ الجنسي وذوي الميول الجنسية الطبيعية. كما أن الشذوذ الجنسي معترف به في السويد ويشكل هذا القانون أحد الإثباتات على ذلك. وصدر أخيرا قانونا يبيح للأشخاص من جنس واحد بالزواج وتبني الأطفال. ينص قانون التعايش بين شخصين دون زواج على كيفية تقسيم المنزل والمتاع المشترك في حالة انفصالهما أو في حالة الوفاة. وبالرغم من وجود قانون يشمل المتعايشين دون زواج فانه لا تسري في معظم الأحوال التشريعات نفسها على المتعايشين بالمقارنة مع المتزوجين. إذ توجد فروق كبيرة من بينها التشريعات السارية في حالات الانفصال أو الموت. إذ لا يحق لشخصين متعايشين سويا بدون زواج وراثة الواحد للآخر . ولكي تحق الوراثة أسوة بالمتزوجين فانه يجب عليهما كتابة وصية مشتركة. ومن بين الفروق الأخرى هناك مسائل الحضانة إذ تحصل المرأة منفردة على حق حضانة طفلها بينما في حالة الطلاق بين المتزوجين فحق حضانة الطفل مشتركة في أغلب الأحوال.

هناك القليل من القوانين التي تنظم المعاشرة بين الرجال والنساء ومن أهمها:


1. إن العلاقات الجنسية مع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عاما ممنوعة.

2. يمنع إرغام الطرف الآخر على ممارسة الجماع الجنسي. ويحق للمرأة في جميع الحالات أن ترفض المجامعة الجنسية. وهذا يسري بغض النظر عن كون المرأة متزوجة من الرجل أو مجرد أنها تبعته إلى مسكنه.

3. ضمن أية علاقة فأنها يجب أن تكون المشاعر متبادلة كما يجب أن يظهر الطرفين الاحترام الواحد للآخر. ويمكن أن تنشأ علاقات حميمة بين الرجل والمرأة في كل من مجال العمل وعلى الصعيد الخاص بدون أن تتطور هذه العلاقة إلى اكثر من مجرد الصداقة. ولذلك فان محاولة التعارف أو العناق من الطرف الآخر لا تشكل بالضرورة دعوة جنسية، إذ من الممكن أن تكون مجرد إعراب عن الصداقة والزمالة. ولكن في كثير من الأحوال تتطور العلاقة إلى الخيانة الزوجية التي يتجاوز عنها الطرف الآخر في الكثير من الأحيان .

4. إن العلاقات قبل الزواج مقبولة وعادية جدا، ولكن هذا لا يعني أن الجميع يريدون ذلك. وبالرغم من وجود الحرية الجنسية فان معظم الأشخاص يستغلون هذا الأمر بحذر شديد خوفا من الأمراض الجنسية المتفشية وخاصة بين فئة المتعاطين للمخدرات وفئة الشباب.

الزواج في السويد


يوجد في السويد نوعان من الزواج أحدهما ديني والآخر مدني وفي الحالتين يجب إحضار وثيقة عدم ممانعة من سلطة الضرائب ، وتكون هذه الشهادة نتيجة بحث تقوم به السلطة السويدية للتعرف على عدم وجود موانع ضد الزواج. هذا وان القاعدة الرئيسية للزواج هي بلوغ الشخص سن 18 سنة وان يكون المرء أعزب وليست له علاقة صلة الرحم بالشخص الذي يرغب أو ترغب الزواج منه. وفي حالة الرغبة في الزواج حسب القوانين الإسلامية ، يجب الاتصال بمأذون الزواج المصرح له بإجراء عقد القران رسميا ، حيث تعترف الدولة بمجموعة من الأئمة ممن زكتهم الاتحادات الإسلامية في السويد.

ومن محاسن القانون السويدي أنه يرفض أن يتزوج السويدي غير المسلم من مسلمة غير متجنسة إذا كانت قوانين الأحوال المدنية في بلدها تنص على منع ذلك.

الطلاق في السويد


عمليات الطلاق كثيرة الحدوث في السويد ، فمن بين الذين تزوجوا عام 1970 تطلق ربع هؤلاء خلال 15 سنة. واغلب هؤلاء يتزوجون من جديد واصبح من الأمور الطبيعية أن يعيش الأطفال مع زوج ألام أو زوجة الأب وقد يتكرر ذلك مرات كثيرة. وبعض النساء يفضلن عدم الزواج من جديد لأسباب مادية حيث أن المجتمع يقوم بدعم المطلقة ماديا ، ويجبر الرجل على دفع نفقة للطفل حزب دخله. وتحصل المطلقة أيضا على مساعدة سكن إضافية. وبرزت ظاهرة استغلال القانون بالطلاق الصوري من قبل بعض الأجانب للاستفادة من المساعدات المالية وبعض الإعفاءات الضريبية.

لا تعترف بعض الدول العربية والإسلامية بالطلاق السويدي ، لذلك على المسلمين الراغبين بالطلاق الاتصال بالجمعيات الإسلامية للحصول على الطلاق حسب القوانين الإسلامية قبل التوجه للمحاكم السويدية.

المساكن في السويد


يسكن نصف سكان السويد تقريبا في شقق سكنية وهي إما مستأجرة أو شقق تمليك وللحصول على مثل هذه الشقة يتوجب على المرء دفع مبلغا معينا لكي يصبح عضوا في منظمة مالكي الشقق ، أما النصف الباقي فانهم يسكنون في بيوت يملكونها. يوجد في معظم العمارات السكنية غرفة غسيل مشتركة ومكان لقضاء وقت الفراغ وأمام العمارة السكنية حديقة جميلة بها أماكن ألعاب للأطفال. كما يوجد قواعد متعارف عليها في مناطق السكن السويدية ومن بينها المحافظة على البيئة الخارجية وعدم قذف المهملات والورق على الأرض، وعدم المشي بين المزروعات….الخ

لا يسمح للمالك أن يرفض تأجير أو بيع المسكن بسبب جنسية أو لون أو انتماء الشخص الديني أو العرقي. ,إذا حدث أن تعرض شخص للتميز فيحق له كتابة بلاغ ضد المالك لدى رجال الشرطة. إن مثل هذا التميز يعاقب عليه المالك بحكم القانون ويؤدي إلى عقوبة بغرامات مالية. ورغم ذلك يتعرض المهاجرون إلى تميز من خلال اشتراط المالك وجود دخل كبير للشخص يزيد عن 200000 كرون سنويا و وجود وظيفة ثابتة لطالب السكن ، يوجد في المدن الكبيرة أزمة سكن حادة بينما نجد أن في المدن الشمالية آلاف الشقق الخالية والتي تكلف الدولة ميزانية ضخمة للمحافظة عليها.

الرقم الشخصي وأرقام الميلاد


يحصل الشخص المقيم في السويد من السجل المدني في سلطة الضرائب على رقم تعريفي يتألف من رقم شخصي وتاريخ الميلاد

(45 05 26 -0523) الرقم قبل الأخير بين الأرقام الأربعة فيكون زوجيا للنساء وفرديا للرجال.

حالات الوفاة والدفن


عندما يموت شخص فانه يتوجب على أقاربه التبليغ عن الوفاة إلى سلطة الضرائب، ويجب أن يقوم الطبيب بإصدار شهادة وفاة، وإذا كانت عملية التشريح تتعارض مع رغبة المتوفى فانه يجب على أقاربه تبليغ المستشفى أو رجال الشرطة عن ذلك. ولكن يتوجب في بعض الحالات عمل التشريح بهدف تحديد سبب الوفاة. في بعض الحالات يحاول الأطباء الاستفادة من بعض أعضاء الميت لزرعها في جسم شخص مريض مثل القلب أو الكلية أو الكبد ، ويتوجب على الشخص الذي لا يريد أن يتبرع بأعضائه أن يوثق ذلك لدى مراكز الرعاية الصحية ويعطى كرت خاص مدون به أن الشخص المذكور لا يريد التبرع بأعضائه في حالة الوفاة أو العكس إذا رغب بذلك يعطى كرتا يذكر به ذلك. تتحمل الكنيسة السويدية مسؤولية المقابر بالتعاون مع البلديات ويتم الدفن حسب طقوس ومعتقدات الميت وتقوم الجمعيات الإسلامية المتواجدة في البلديات المختلفة بالتعاون مع الكنيسة من أجل إعطاء المسلمين قطعة ارض تحول إلى مقبرة إسلامية ، وتعهدت الكنيسة بتخصيص مقبرة لموتى المسلمين في معظم البلديات في السويد.

يوجد اكثر من 30 مقبرة إسلامية في المدن المختلفة . يمكن دفن الميت في تابوت مغلق أو بدون تابوت ويتولى مكاتب الدفن هذه العملية ويوجد اليوم مكاتب دفن إسلامية في بعض المدن الكبيرة. يجب أن يتم حصر ممتلكات المتوفى خلال ثلاثة اشهر بعد الوفاة. إن حصر الإرث هو عبارة عن جرد لأملاك وديون المتوفى. وبالنسبة للمسلمين عليهم ترك وصية موثقة بالشهود إذا أرادوا أن توزع تركتهم حسب قانون الإرث الإسلامي.

القانون والعدالة


تتركز نسبة الإجرام بصورة كبيرة على المدن الكبرى بينما تنخفض في الأرياف. ومهمة رجال الشرطة هي منع الجرائم والتحقيق حولها وأيضا التأكد من احترام قوانين السويد ومن مهام رجال الشرطة تقديم الحماية والمساعدة. يعمل رجال الشرطة بصورة وقائية لمنع ارتكاب الجرائم، مثلا عن طريق تقديم المعلومات في المدارس والجمعيات والمبدأ الذي يعمل عليه القضاء السويدي يمكن حصره بالجملة التالية ( الإنسان ملاك حتى تثبت أدميته ) . ولا يجوز لرجال الشرطة استخدام العنف الزائد. وتعتبر الرشوة والتهديد وضرب الأطفال وممارسة العنف ضد النساء والاغتصاب وشراء المسروقات والاحتفاظ بالأشياء التي يعثر عليها الشخص ولا يبلغ عنها والسرقة والنشل والاحتيال وجرائم الضرائب والمخدرات والتميز العرقي والاضطهاد العنصري جرائم يعاقب عليها القانون ، والعقوبة تتراوح بين الغرامات المالية والسجن والحكم مع وقف التنفيذ والوضع تحت المراقبة والرعاية الصحية وهو خاص بالشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10-17 سنة والطرد من البلاد للمواطنين الأجانب غير المتجنسين والتعويض عن الضرر. كل مواطن ملزم بمعرفة القوانين السارية في السويد.

النزاعات


لا تتعامل المحاكم السويدية بمجرد قضايا الجرائم، إذ أن بعض القوانين تشمل تشريعات تتعلق بالحقوق والالتزامات السارية بين الأشخاص مثلا في الأمور التالية:

1. الزواج، عقد القران والطلاق

2. حضانة الأطفال وأمور نفقة الأطفال

3. الإرث والوصايا

4. الاتفاقيات وعمليات الشراء

5. التعامل مع النزاعات القائمة بين الأشخاص مثل النزاع بين المستأجرين والمؤجرين والنزاعات بين المستخدمين وأرباب العمل أو بين المواطنين والسلطات الحكومية.

6. حوادث المرور وخاصة عملية الهروب من مكان الحادث وخاصة التصرف بإهمال وعدم احترام قواعد المرور ، وقيادة المركبة ثملا أو تحت تأثير مواد مخدرة




التعليم والمدارس في السويد


لعل من المفيد هنا أن أبدأ بإيضاح الفرق بين التربية والثقافة . فأسبق تعريف للتربية هو ما أدلى به أفلاطون بقولة: " التربية إعطاء الجسم والروح كل ما يمكن من الجمال وكل ما يمكن من الكمال" . ومن الغربيين من عرفها بقوله: " التربية : إعداد الفرد ليسعد نفسه أولا وغيره ثانيا" . ومن علماء المسلمين من عرفها تعريفا ينسجم مع وجهة النظر الإسلامية التي لا تعتبر هذه الحياة سوى معبر لدار القرار في الآخرة، فقال: " التربية هي إعداد الإنسان ليحيا حياة سعيدة في الدارين" . أما الثقافة فهي " المعرفة التي تؤخذ عن طريق الإخبار والتلقي والاستنباط" مثل التاريخ واللغة والفقه والفلسفة والفنون ( كالتصوير والنحت والموسيقى ) . وان ما يميزها عن العلم أن الأخير هو " المعرفة التي تؤخذ عن طريق الملاحظة والتجربة والاستنتاج". لذا فان العلم عالمي لجميع الأمم ولا تختص به أمة دون أخرى، ويجوز أخذه بل يجب على المسلم بذل الجهد للحصول عليه أيا كان. أما الثقافة التي تكون من خصوصيات ومميزات أمة بعينها كالأدب وسير الأبطال وفلسفة تلك الأمة عن الحياة، فان المسلم يجب أن يبدأ بثقافته أولا حتى إذا درسها ووعاها وتمركزت في ذهنه واطمئن إلى استيعابها ، حينها فقط يمكنه أن يدرس الثقافات الأخرى .

ما انفك المسلمون منذ هاجروا إلى السويد عن بذل الجهود من اجل تربية أبنائهم وتزويدهم بالثقافة التي تحول دون انصهارهم وضياعهم في المجتمع السويدي . غير أن تلك الجهود كانت وما زالت دون المستوى الذي يجب أن تكون عليه حتى تخفف من تأثير البيئة السويدية على النشء المسلم. ولم تقتصر الخشية من تأثير التربية السويدية في النشء المسلم على المسلمين المهاجرين والمتجنسين فحسب ، بل شاركهم في ذلك السويديون الذين قبلوا الإسلام كنظام شامل للحياة. وهؤلاء الداخلون في الإسلام من أبناء البيئة السويدية يرغبون دوما بسحب أبنائهم من المدارس العامة لتربيتهم تربية إسلامية في أي مكان توجد فيه مدرسة إسلامية لأنهم أدرى من غيرهم بواقع المدارس السويدية وما تحتوي عليه من علل وآفات مدمرة تزداد سوءا سنة بعد أخرى. فالعنف والعنصرية واحتقار الأجانب مثلا في مدارس السويد يعتبر مشكلة مستعصية على الحل رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها السلطات لتغير هذا الواقع نحو الأحسن.

لمحة تاريخية عن النظام التعليمي في السويد


يعتبر قيام المجتمع برعاية الأطفال الصغار أمرا طبيعيا بالنسبة لمعظم السويديين اليوم ، فالرجال والنساء يعملون ولكي تتمكن النساء من العمل اصبح من واجب المجتمع تدبير أمر رعاية الأطفال الصغار من قبل أشخاص آخرين غير أولياء أمورهم. من بين أهم أهداف نظام ملاحظة الأطفال خلق الاحترام والتفهم لمختلف الثقافات. كما توفر الدولة خدمات مدرسي اللغة ألام للأطفال الأجانب بالإضافة إلى العمل على إتقان الأطفال اللغة السويدية . يبدأ التركيز على ازدواجية اللغة منذ البداية . والفكرة الكامنة وراء ذلك هي تعليم الأطفال بصورة أولية لغتهم الأصلية بشكل جيد . ويتم بعد ذلك تطوير اللغة الأصلية واللغة السويدية جنبا إلى جنب. ومن الملاحظ أن هناك مخطط مدروس يتم تنفيذه في المدارس السويدية للقضاء على هوية المسلمين الثقافية من خلال عدم الجدية في تعليم اللغة العربية لأبناء المسلمين وإعطاء فرص العمل للعرب من غير المسلمين لتدريس مادة اللغة العربية في المدارس السويدية. فمن الشواهد الصحيحة التي أدركها المستشرقون السويديون التي لا مجال للشك فيها أنه كلما زاد ولوع الشباب من أصل مسلم بتعلم اللغة العربية، ودراستها والاطلاع على آدابها ، كلما ازداد رصيدهم من القدرة اللغوية التي تعينهم على فهم القرآن وتمكنهم من إدراك حقائق الإسلام وحبه والاقتناع بصلاحيته عقيدة وفكرا وسلوكا، وتضاعف اهتمامهم بتراث اللغة العربية. وكلما قل بحثهم واطلاعهم على اللغة العربية، كلما اتسعت الرقعة بينهم ، وبين مصادر التشريع الإسلامي ومقاصد الإسلام، وسهل سلخهم عن هويتهم الإسلامية والثقافية لذلك سعى بعض السياسيين إلى إقصاء اللغة العربية باعتبارها دعوة صريحة لاعتناق الدين الإسلامي، وتشبث الشباب بتراثهم وثقافتهم الإسلامية ، وهذا ما يعوق اندماجهم في المجتمع السويدي. فبالرغم من أن الدستور السويدي ينص على أحقية الأجانب في تعلم لغتهم الأصلية كما أشرنا سابقا ، تطاولت أيادي الساسة إلى بتر هذا الحق الدستوري من خلال تخفيض عدد ساعات اللغة العربية من ساعتين إلى ساعة واحدة أسبوعيا وتجريد حصص اللغة العربية من الثقافة الإسلامية ودروس الدين ، ومنع مدرسو اللغة العربية من تناول أي موضوع له صلة بالدين. والعمل على إخراج دروس اللغة العربية خارج أوقات الدراسة، أو جعلها في أوقات تكون على حساب مواد علمية مثل الرياضيات على سبيل المثال مما يدفع التلاميذ العرب إلى تفضيل البقاء في الصف مع أقرانهم حتى لا تضيع عليهم الدروس العلمية. وهناك دعوات جادة تستهدف إخراج اللغة العربية جملة وتفصيلا من الخريطة المدرسية السويدية وتوكيلها إلى المساجد والمؤسسات الحرة والجمعيات وأولياء الأمور.

من توفر الدولة خمسة أنواع خدمات ملاحظة الأطفال :


· دار الحضانة التي تستقبل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنة واحدة وست سنوات.

· دار الحضانة العائلية حيث تستقبل المربية النهارية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنة واحدة واثنا عشر سنة في منزلها.

· دار ملاحظة أطفال المدارس تستقبل أطفال المدارس الذين تتراوح أعمارهم ما بين ستة سنوات واثنا عشر سنة قبل بدء الدوام المدرس وبعد انتهاء الدوام .

· المدارس التمهيدية الجزئية وتسمى مدارس لهو الأطفال وتقدم خدماتها مجانا لجميع الأطفال ما بين الرابعة والسادسة من العمر.

· المدرسة التمهيدية المفتوحة ويستطيع أولياء الأمور أو مربية الأطفال الذهاب إليها سويا مع أطفالهم كل يوم .

يقوم أولياء الأمور بدفع رسوم عن أطفالهم حسب دخل الشخص ، حيث يدفع ذوو الدخل المرتفع رسوما أعلى من التي يدفعها ذوو الدخل المحدود.

الأنشطة التي تمارس في دور الحضانة :


يقوم المستخدمون بإعطاء جميع الأطفال نفس الرعاية بغض النظر عن جنسيات أولياء أمورهم أو انتماءاتهم الدينية وتوفر لأطفال المسلمين الأطعمة الحلال . يمارس الأطفال الألعاب والغناء والرقص والتلوين والنجارة والرياضة ومطالعة القصص ويتم تأهيل الأطفال لبدء المدرسة ، مثلا عن طريق ممارسة الفعاليات المختلفة ضمن مجموعات ، ارتداء الملابس ونزعها والتركيز على مختلف المهام من خلال أساليب بداغوجية مدروسة .

المدرسة والتعليم


توجد في السويد مدارس ومجالات تعليمية لجميع الأشخاص ولمختلف الأعمار . ويلزم جميع المهاجرين صغارا وكبارا ،رجالا ونساء ، مثقفين وأميين، عاجلا أم آجلا على الجلوس على مقاعد الدراسة ،وتكون اللغة السويدية هي أول ما يتعلمه المهاجر.

التوجيه الدراسي


إن النظام الدراسي في السويد شامل وواسع بحيث يصعب على المرء استيعابه بصورة كاملة ولذلك يوجد في السويد مستشارون ومهنيون مهمتهم تقديم المساعدة للجميع لدخول المدارس الثانوية أو الدورات الدراسية والتعليمية المناسبة.

تعليم الأطفال والشباب


إن مدة الدراسة في مدرسة المرحلة الأساسية هي تسعة سنوات والدراسة فيها إجبارية لجميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سبعة سنوات و ستة عشر سنة ويحق للأطفال بدء الدراسة من سن السادسة وهو أمر اختياري. التعليم مختلط ويمكن القول بصورة عامة أن 88% من الأطفال يدرسون في المدارس العامة التابعة للبلديات وتول عن طريق الضرائب وهناك مدارس خاصة يدرس بها حوالي 12% من الأطفال والشباب وتمول أيضا عن طريق الضرائب حيث تدفع الدولة ما قيمته 75% إلى 80 % من ما تدفعه للمدارس التابعة للبلديات.

الدراسة الإلزامية


تتألف السنة الدراسية من فصلين دراسيين . يبدأ فصل الخريف خلال الأسابيع الأخيرة من شهر آب( أغسطس) وينتهي في منتصف كانون الأول (ديسمبر ). أما فصل الربيع فانه يبدأ في شهر كانون ثاني ( يناير ) ويستمر حتى بداية شهر حزيران ( يونيو) . هذا ويلتزم تلاميذ المرحلة الأساسية بالتعليم الإجباري وهذا يعني انه يتوجب عليهم الدوام في المدرسة فيما عدا أيام المرض. إن القراءة والكتابة والحساب هي أهم المعلومات التي يتوجب أن يحصل عليها الأطفال خلال السنوات الدراسية الأولى ويتم فيما بعد إدخال مواد جديدة واهم المواد التي تدرس في المرحلة الأساسية ، الرياضيات ، اللغة السويدية ، اللغة الإنجليزية ن مواد العلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية ، علوم التدبير المنزلي، التربية البدنية ، الحرف المهنية والرسم واللغات الأوروبية المختلفة بالإضافة إلى لغة ألام للأطفال الأجانب. كما يتوجب على المدرسة تربية التلاميذ " بحيث ينتمون إلى القيم الأساسية للديمقراطية السويدية" حسب ما هو مذكور في المخطط التعليمي لمرحلة المدرسة الأساسية الذي يقول أيضا انه " يجب تشجيع التلاميذ على التعاون وتحمل المسؤولية " لا يحصل الطلاب على علامات خلال السنوات الدراسية الأولى السبع. ويحصل التلاميذ على علامات في فصلي الخريف والربيع خلال دراستهم في الصفين الثامن والتاسع حسب الترتيب التالي ممتاز ، جيد جدا ، جيد وغير مقبول. ويساعد المرشدون التلاميذ لاختيار المواد التي تتناسب ورغباتهم الشخصية و نتائجهم المدرسية للمرحلة الثانوية.

المدرسة الثانوية


تضم المدرسة الثانوية ( 27 ) فرعا تعليميا. وتتراوح مدة الدراسة في الفروع التعليمية ثلاث سنوات وتشمل الدراسة النظرية والعملية. والدراسة في مختلف المراحل التعليمية الأساسية والثانوية مجانية . ويحصل التلاميذ على علامات ولها أهمية كبيرة عندما يود التلميذ إكمال دراساته في الجامعات . اغلب المدارس الثانوية تابعة للبلديات ولكن ظهر في السنوات الماضية توجه نحو المدارس الثانوية الخاصة التي تقيمها الشركات أو المنظمات الدينية . وخاصة المدارس التي تستخدم احدث التقنيات الحديثة وهي الدراسة عبر خدمات الإنترنت وتعد السويد من الدول المتقدمة في الاستفادة من نظام المعلومات في جميع مراحل الدراسة الأساسية والثانوية والعليا. تقوم كل مدرسة على حدة بوضع مخططاتها التعليمية الخاصة بها ويقوم المدرسون والطلاب بتخطيط الأعمال الدراسية سويا.

مدارس كبار السن


تتوفر مدارس لكبار السن في معظم البلديات وتعطي لهم إمكانية الحصول على تعليم يعادل الدراسة في المدارس الثانوية ويدخل ضمن دراسات البالغين ما يسمى بالدراسات الأساسية للبالغين وهو شكل تعليمي مخصص للبالغين الذين تنقصهم المعلومات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب. وفي حالة عدم تمكن الشخص من الدراسة في هذه المدارس فيمكنه آنذاك أن يحصل على مؤهلات المرحلة الثانوية عن طريق ممارسة الدراسة بواسطة المراسلة . ويوجد في السويد اكثر من 128 مدرسة شعبية تشكل حلولا دراسية أخرى للذين تجاوزت أعمارهم سن الثامنة عشرة ، ينتمي نصف عدد هذه المدارس إلى الحركات الشعبية المختلفة بينما يدار الجزء الباقي بصورة أساسية من قبل البلديات والتنظيمات النيابية للمحافظات. تقع معظم المدارس الشعبية العليا في الأرياف ومن المعتاد أن يقيم الطلاب داخل المدرسة خلال فترة التعليم. وهناك مدارس مرتبطة بسوق العمل تستقبل العمال العاطلين عن العمل أو الأجانب الراغبين بتعلم مهنة معينة .

الدراسات العليا


من بين الشروط العامة المفروضة على المتقدمين للدراسة في الجامعات أن يكون التلميذ قد أنهى الدراسة في المرحلة الثانوية في السويد أو في دولة أجنبية. ويكون المرء مؤهلا أيضا إذا كان عمره يزيد عن 25 عاما ويكون قد عمل لفترة لا تقل عن أربع سنوات ومقيم في السويد لفترة لا تقل عن سنتين. كما يتوجب أيضا أن تتوفر لدى المرء معلومات جيدة باللغتين السويدية والإنجليزية. وغالبا فان الأمر يتطلب عدا عن ذلك معلومات أولية في مادة واحدة أو في بضع مواد. بما أن جميع الدراسات في الجامعات والمدارس العليا تقدم باللغة السويدية فانه يتوجب أن تتوفر للطالب معلومات جيدة جدا باللغة السويدية لكي يتمكن من ممارسة الدراسة في السويد. لا تفرض الجامعات والمدارس العليا أية رسوم للدخول ، كما أن الدراسة فيها مجانية ولكن على الطالب أن يتحمل بنفسه تكاليف الكتب وتكاليف المعيشة. ويمكن للطالب الحصول على إعانة دراسية تبلغ حوالي 7000 كرون منها 30% منحة غير مستردة والباقي قرض دراسي مسترد يسدده الطالب بعد إنهاء الدراسة وممارسة العمل.

الثقافة وأوقات الفراغ


هناك إمكانيات عديدة للمشاركة في النشاطات الثقافية ونشاطات أوقات الفراغ في السويد ، إذ يمارس عدد كبير من المواطنين نشاطات ثقافية متعددة من خلال المعاهد الدراسية المختلفة والتي تقدم خدمات مختلفة من خلال حلقات تعليمية مثل الدورات الرياضية، السياسية، الدينية، دورات الكومبيوتر ، الموسيقى ، اللغات وأشياء كثيرة أخرى ويشرف عليها مختصون ويستفيد الأجانب من هذه المعاهد حيث يقومون بعقد دورات لتعليم لغة ألام أو مادة الدين أو ثقافاتهم الوطنية يشرف عليها مدرسون منهم . وتشكل البيوت الثقافية المحلية وبيوت الشعب أماكن للقاءات الثقافية وكما تشكل المكتبات العامة نقطة اللقاء الطبيعية للحياة الثقافية في السويد. وفي العديد من المناطق تقوم البلديات بإدارة أماكن أوقات الفراغ والتي يتجمع فيها الشباب في اغلب الأحيان لممارسة مختلف النشاطات وخاصة الرياضية منها . إن المشاركة في حلقة دراسية تعتبر من بين ممارسات أوقات الفراغ التي تحوز على شعبية كبيرة في السويد. وتقدم المؤسسات الدراسية مختلف الدورات الدراسية في مختلف المجالات كالحرف اليدوية وتحضير الطعام والموسيقى والرقص واللغات ومختلف المواد المهنية الخ .. كما يقدمون لأي شخص المساعدة لكي يتمكن من بدء دورة دراسية مع مجموعة من الأشخاص حول موضوع يهتمون به.

نشاطات الهواء الطلق


يمارس عدد كبير من السويديين نشاطات الهواء الطلق أي التجول في الغابات والأرياف . ويوجد في السويد قانون فريد من نوعه يضمن للمواطنين حق زيارة المناطق الطبيعية. ولا يوجد مثل هذا القانون إلا في عدد قليل من الدول الأخرى. ويسمى هذا " الحق العام " ومن أهم بنود هذا القانون:

· إن الطبيعة مفتوحة للجميع للتمتع بها .

· لا يسمح للشخص بإلقاء الفضلات في الطرق العمة أو على الأعشاب وهناك أماكن معدة لذلك.

· يسمح للشخص بالتنقل في الأراضي أو المياه التي يملكها الآخرون .

· يسمح للشخص بالتخديم لليلة واحدة في أراضى الغير إذا سمح المالك بذلك.

· يسمح للشخص بجمع الفطر والثمار والزهور البرية ولكن ليس من الأنواع المحرم قطفها بسبب ندرتها.

· لا يسمح ملامسة وقطف المزروعات والثمار والزهور التي تنمو في الحدائق العامة .

· لا يجوز إزعاج الحيوانات و لمس أطفالها أو بيوتها وأعشاشها .

· ممنوع قطعيا أخذ أو اصطياد الطيور والحيوانات الأخرى ويسمح بصيد السمك بعد الحصول على تصريح بذلك.

· لا يسمح بقيادة السيارات والدراجات النارية في المناطق الوعرة.

· لا يسمح بإيقاد النار إذا كان ذلك يعني خطرا لانتشار اللهب وتوجد أماكن معدة للراغبين بشي اللحوم أو طهي الطعام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المحيط الاجتماعى الشامل عن السويد{هنا ستجد كل شئ ولى شئ}{2}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.arabmalmo.com :: {قسم المعلومات عن السويد} :: الحياة فى السويد,والمحيط الاجتماعى والقونين-
انتقل الى: